وزراء إسرائيليون يرفضون استيعاب لاجئين من سوريا

وزراء إسرائيليون يرفضون استيعاب لاجئين من سوريا
أخبار | 06 سبتمبر 2015

اقتراحات لاستيعاب لاجئين من سوريا في إسرائيل ووزراء في حكومة الاحتلال الإسرائيلي يرفضون هذا الاقتراح.

رفض وزارء في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، دعوة رئيس المعارضة الإسرائيلية، إسحاق هيرتسوغ، استيعاب لاجئين سوريين، معتبرين وجودهم خطراً على "أمن إسرائيل"، بحسب ما نقلت وكالة "الأناضول".

وقال وزير السياحة في حكومة الاحتلال، ياريف ليفين، إن "اقتراح رئيس المعارضة إسحاق هيرتسوغ، استيعاب لاجئين سوريين في البلاد، ماهو إلا اقتراح شعبوي وعديم المسؤولية".

وأضاف ليفين في تصريحات نقلتها الإذاعة الإسرائيلية العامة (الرسمية)، "يتعين علينا أن نكون حذرين من هذا الموضوع، لأن اللاجئين من دول معادية، قد يتخابرون مع جهات معادية، وبالتالي فإن استيعابهم سيمس بالمصالح القومية وسيخل بالتوازن الديمغرافي".

وتعتبر إسرائيل "سوريا، السودان، لبنان، ليبيا" دولاً معادية، تمنع مواطنيها من الذهاب إليها.

ودعا هيرتسوغ يوم أمس السبت، حكومة الاحتلال الإسرائيلي، إلى إستيعاب مهاجرين سوريين في إسرائيل، ضمن الخطوات الإنسانيّة والدبلوماسيّة التي تَقومُ بها. 

ومن جانبه قال وزير الموصلات، يسرائيل كاتس: إن "اقتراح السيد هيرتسوغ، ينطوي على انعدام الحكمة السياسية والمسؤولية القومية".

وقال كاتس موجهاً حديثه لهرتسوغ: "عليك إستيعاب اللاجئين السوريين في منزلك الخاص".

وفي ذات السياق قالت وزيرة القضاء، إيلات شكيد، في تصريح نقلته إذاعة الجيش، إن "إسرائيل كدولة يهودية ديمقراطية لا تستطيع استيعاب أعداداً كبيرة من اللاجئين".

من جانبه قال المعسكر الصهيوني "تحالف حزبي العمل والحركة" الذي يتزعمه هيرتسوغ  في بيان نقلته الإذاعة الإسرائيلية، إن "هيرتسوع كان يقصد استيعاب بضع مئات، من اللاجئين معظمهم من الدروز الذين تتعرض حياتهم للخطر".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق