بوتين: الأسد ليس سبب هروب السوريين من بلادهم

بوتين: الأسد ليس سبب هروب السوريين من بلادهم
أخبار | 04 سبتمبر 2015

"كافة العقود العسكرية المبرمة بين موسكو ودمشق ستنفذ".

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الجمعة، إن الذين ينزحون من سوريا، لا يفعلون ذلك هرباً من نظام بشار الأسد، بل هرباً من إرهاب تنظيم "داعش"، حسبما نقلت وكالة "الأناضول".

وأضاف بوتين في كلمته أمام منتدى الشرق الإقتصادي، في مدينة فلاديفستوك الروسية، أنهم "يعلمون أن هناك أسباباً مختلفة وراء اندلاع النزاع المستمر في سوريا، منذ ما يزيد عن أربعة أعوام، إلا أن الهاربين يفعلون ذلك ليس بسبب نظام الأسد، بل خوفاً من بطش إرهابيي داعش، الذين استولوا على أجزاء واسعة من سوريا والعراق، ويرتكبون أبشع المجازر".

 وحول إذا ما كانت روسيا مستعدة للمشاركة في عملية عسكرية، أو توجيه ضربات ضد داعش في حال تشكيل تحالف جديد، قال بوتين "بالنسبة للضربات الجوية فنحن نرى سلاح الجو الأمريكي يشن غارات تبدو قليلة الفاعلية ومنخفضة الكفاءة، أما الحديث عن أي مشاركة روسية في أي عملية عسكرية مبكر جداً وسابق لآوانه".

وأوضح أنهم "يقدمون للنظام السوري دعماً جدياً بدءاً من الأسلحة والمعدات، وصولاً إلى إعداد وتدريب العسكريين، وتزويد الجيش بالمستشارين"، وأكد أن "كافة العقود العسكرية المبرمة بين موسكو ودمشق ستنفذ".

وبين الرئيس الروسي أن "المشاركة في عملية عسكرية ليست مطروحة على جدول أعمال موسكو حالياً، بل إنهم يجرون مشاورات مع النظام، ودولاً أخرى في المنطقة والعالم، بشأن تشكيل تحالف لمحاربة الإرهاب"، مبينا أنه "ناقش الأمر مع الرئيس الأمريكي بارك اوباما، ومع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ومع قادة آخرين في المنطقة".

وكان المتحدث الرسمي باسم الرئيس الروسي، قد نفى في وقت سابق، الأنباء التي تحدثت عن قيام روسيا بنشر طائرات مقاتلة على الأراضي السورية، وأكد عدم وجود نية للقيام بذلك.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق