"جبهة النصرة" تخطف مدنيين قرب عفرين بريف حلب

"جبهة النصرة" تخطف مدنيين قرب عفرين بريف حلب
أخبار | 27 أغسطس 2015

قالت مصادر خاصة لـ"روزنة"، الخميس، إن تنظيم "جبهة النصرة" التابع لـ "القاعدة"، أقدم منذ ثلاثة أيام على احتجاز نحو 30 مدنياً أثناء توجههم من عفرين إلى مناطق سيطرة النظام السوري بمدينة حلب.

وذكرت المصادر، أن "المسلحين كانوا يقومون بإنزال ثلاثة أشخاص بصورة عشوائية من كل حافلة متوجهة من عفرين إلى مناطق سيطرة النظام في حلب".

وأوضح شقيق أحد المختطفين، أن "شقيقه الأصغر كان متوجهاً إلى حلب بهدف قبض رواتبه إلا أن الحاجز التابع لجبهة النصرة في استراحة معر شورين قام باحتجازه مع اثنين من زملائه".

وقامت "جبهة النصرة" قبل نحو أسبوعين بخطف مسؤول في "وحدات حماية الشعب" الكردية خارج عفرين، حيث توعدت حينها قيادة الوحدات الكردية بأنها ﺳﺘﺴﺘﺨﺪﻡ "ﺣﻖ ﺍﻟﺮﺩ" ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺇﻥ ﻟﻢ  ﺗﺴﻠﻢ ﺟﺒﻬﺔ ﺍﻟﻨﺼﺮﺓ ﺭﻓﻴﻘﻬﻢ ﺧﻼﻝ ﻣﺪةٍ ﻗﺼﻴﺮﺓ، حسب تعبيرها.

وعمدت فصائل إسلامية مسلحة، لاسيما "جبهة النصرة"، في الفترة الأخيرة، على اختطاف مواطنين حتى تتمكن فيما بعد من مقايضتهم بعناصر تابعين لها تعتقلهم "الإدارة الكردية الذاتية" في عفرين.

وتسيطر قوات "حماية الشعب" الكردية، التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، على عدة مناطق شمال سوريا وتقيم ما يسمى "إدارات ذاتية" بينها "مقاطعة عفرين" شمال حلب.

وتنتشر أعمال الخطف والاتجار بالبشر في مناطق عدة من البلاد، نتيجة التفلت الأمني في ظل الصراع بين الأطراف المتنازعة في سوريا.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق