وفد أممي يدخل حي الوعر المحاصر بحمص

وفد أممي يدخل حي الوعر المحاصر بحمص
أخبار | 26 أغسطس 2015

دخل وفد أممي سياسي، يوم الثلاثاء، إلى حي الوعر الخاضع لسيطرة المعارضة بمدينة حمص، وهي المرة الأولى التي يزور فيها وفد من الأمم المتحدة، الحي المحاصر منذ نحو 8 أشهر.

وقال الناشط الإعلامي المعارض أسامة الحمصي لـ"روزنة"، إن زيارة الوفد جاءت بشكل مفاجئ وغير متوقع، خاصة وأن قوات النظام السوري تمنع دخول المواد الغذائية إلى الحي، على خلفية مقتل عنصر تابع لها في الاشتباكات التي دارت مع كتائب المعارضة على أطراف الحي الأسبوع الفائت.

وتابع المصدر، أن الوفد الذي تترأسه رئيسة مكتب المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، اجتمع مع وجهاء وقادة عسكريين وأطباء وإعلاميين، وناقش الطرفان أوضاع الحي على كافة الأصعدة، مشيراً إلى أنها المرة الأولى التي يزور فيها الحي "وفد رفيع المستوى"، بحسب وصفه. 

ونوه المصدر إلى أن الوفد قام بجولة في بعض شوارع الحي والتقى بعض الأهالي، كما زار بعض المنشآت الدينية والمشافي، وعاين حجم الأضرار والنواقص التي تعاني منها هذه المنشآت.

وأكد أنه بمجرد مغادرة الوفد، سمحت قوات النظام بدخول سيارات الخضار والألبان بعد منعها من دخول هذه المواد للحي منذ أسبوع، وأضاف أنه كان من المقرر دخول الوفد للحي منذ شهرين إلّا أن النظام لم يمنح البعثة الموافقة، لتأتي الزيارة أمس وبشكل مفاجئ وسريع بعد موافقة النظام عليها.

وفي سياق منفصل، نجى القائد العسكري لحركة "أحرار الشام"، المقدم يوسف حديد، من محاولة اغتيال طالته في مدينة تلبيسة، الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حمص الشمالي.

وبين شاهد عيان، فضل عدم الكشف عن اسمه، لـ"روزنة" أن ملثمين مجهولين يستقلون دراجة نارية قاموا بإلقاء قنبلة يدوية على نافذة غرفة القائد، الساعة التاسعة صباحاً وأثناء وجوده فيها، ولكن القنبلة اصطدمت بالجدار وانفجرت خارج المنزل بحسب المصدر.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق