نحو 1300 قتيل وجريح جراء القصف على الغوطة الشرقية خلال 10 أيام

نحو 1300 قتيل وجريح جراء القصف على الغوطة الشرقية خلال 10 أيام
أخبار | 26 أغسطس 2015

قتل 247 شخصاً، جراء مجازر متتالية، نفذتها طائرات النظام السوري الحربية، باستهدافها لعدة مدن وبلدات بالغوطة الشرقية بريف دمشق، في الفترة الواقعة ما بين 16 آب الجاري، وحتى فجر يوم 25 من الشهر الحالي، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم الثلاثاء.

وأضاف المرصد في بيان، أن من بين الضحايا، 50 طفلاً دون سن الـ18، و25 امرأة فوق سن الثامنة عشر وعدة عائلات، كما أسفر استهداف الغوطة الشرقية بصواريخ طائرات النظام السوري الحربية، عن إصابة نحو 1000 آخرين بجراح، العشرات منهم أصيبوا بجراح بليغة وإصابات خطرة، في الوقت الذي نجم عن القصف الجوي دمار في ممتلكات مواطنين.

وحمل المرصد "المجتمع الدولي وبالأخص مجلس الأمن الدولي، المسؤولية الأخلاقية، عن استمرار نظام بشار الأسد، بارتكاب مجازره بحق أبناء الشعب السوري، وبالأخص في غوطة دمشق الشرقية بريف دمشق"، لافتاً إلى أن "المجرمين لن يتوقفوا عن ارتكاب جرائمهم، لطالما أنهم يعلمون أن لا عقاب أو محاكمات بانتظارهم".

ودعا مجلس الأمن الدولي لـ"إحالة ملف جرائم الحرب في سوريا والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة في سوريا إلى محكمة الجنايات الدولية، لمحاكمة قتلة الشعب السوري ومحرضيهم وآمريهم".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق