قتلى وجرحى بقصف للنظام السوري على عين الفيجة بريف دمشق

قتلى وجرحى بقصف للنظام السوري على عين الفيجة بريف دمشق
أخبار | 16 أغسطس 2015

سقط قتلى وجرحى بينهم أطفال ونساء، يوم السبت، جراء غارات ببراميل متفجرة شنها الطيران المروحي التابع لجيش النظام على قرية عين الفيجة في منطقة وادي بريف دمشق.

وقال "المرصد السوري لحقوق الإنسان" في بيان له نشره على موقعه الالكتروني، إن "15 شخصا بينهم 6 أطفال و4 سيدات قضوا وأصيب آخرون بجروح، نتيحة إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على قرية عين الفيجة في وادي بردى بريف دمشق".

ونشر ناشطون صورا على مواقع الواصل الاجتماعي تظهر قتلى وجرحى بينهم أطفال ودمارا كبيرا في أحياء سكنية في قرية عين الفيجة.

ويأتي تصعيد قصف النظام لقرية عين الفيجة بعد إعلان "مجلس مجاهدي وادي بردى" المعارض، قطع مياه عين الفيجة عن دمشق حتى وقف العمليات العسكرية لجيش النظام و"حزب الله" اللبناني في الزبداني.

وفي سياق متصل، أشار نشطاء معارضون في الزبداني، إلى أن "اشتباكات دارت بين فصائل معارضة وعناصر جيش النظام وحزب الله على عدة محاور في المدينة".

وعادت عمليات القصف والاشتباكات إلى الزبداني بعد انهيار هدنة دامت قرابة 72 ساعة مقابل وقف "جيش الفتح" المعارض استهداف بلدتي كفريا والفوعة المواليتين بريف إدلب.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق