أمريكا: لا توجد منطقة ولا ملاذ آمن في شمال سوريا

أمريكا: لا توجد منطقة ولا ملاذ آمن في شمال سوريا
أخبار | 12 أغسطس 2015

أعلنت تركيا، أمس الثلاثاء، عن اتفاقها مع الولايات المتحدة الأمريكية على بنود إقامة "منطقة آمنة" شمال سوريا، في إطار حملتها على "تنظيم الدولة الإسلامية"، بينما نفت وزارة الخارجية الأميركية حدوث اتفاق من هذا النوع.

وقال فريدون سينيرليو أوغلو، وكيل وزارة الخارجية التركية، إن "البلدين اتفقا على إنشاء منطقة طولها 98 كيلومترا وعرضها 45 كيلومترا تحرسها دوريات لمقاتلين من الجيش السوري الحر"، بحسب قناة "سي إن إن" الأمريكية، وأضاف:"إن قوات أميركية وتركية ستضرب داعش أو المتمردين الأكراد إذا دخلوا المنطقة الأمنة".

كما أوضح أوغلو في بيان صدر في وقت لاحق، إن "السيطرة على هذه المنطقة وحمايتها من داعش ستتولاها قوات المعارضة السورية، فيما ستتولى الولايات المتحدة وتركيا توفير الدفاع الجوي الضروري والدعم لتحقيق هذا".

من جانبه، نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، مارك تونر، إطلاق تسمية "المنطقة الآمنة" ضمن الاتفاق مع الأتراك، بقوله : "كنا واضحين تماماً في أحاديثنا الرسمية وقلنا إنه لا توجد منطقة ولا ملاذ آمن ونحن لا نتحدث بشأن ذلك هنا، إننا نتحدث عن جهود مستمرة لطرد داعش من المنطقة".

وبموجب هذا، فإن مقاتلي المعارضة المعتدلة، الذين دربهم الجيش الأميركي سيقاتلون "داعش" داخل الأراضي السورية، ويساعدون في التنسيق لضربات طيران التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، انطلاقاً من تركيا.

يذكر أن عدداً من مقاتلي المعارضة المعتدلة اعتقلوا نهاية شهر تموز الفائت، من قبل عناصر تنظيم "جبهة النصرة"، في ريف حلب، بعد أسبوعين فقط من دخول الدفعة الأولى المكونة من 54 مقاتلاً إلى الشمال السوري، مع عتاد ثقيل وذخائر وعربات عسكرية استعداداً لقتال "داعش". 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق