مئات قذائف الهاون والصواريخ على بلدتي كفريا والفوعة

مئات قذائف الهاون والصواريخ على بلدتي كفريا والفوعة
أخبار | 11 أغسطس 2015

قتل 8 أشخاص بينهم طفلة، في بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب، أمس الاثنين، جراء قصف فصائل "جيش الفتح" بقرابة 1400 من قذائف الهاون والصواريخ، ليرتفع عدد القتلى المدنيين إلى 20 شخصاً، منذ بدء المعارك، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأدت الاشتباكات العنيفة المستمرة إلى الآن، لمقتل 12 عنصراً من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية ومجموعات "حزب الله اللبناني"، وجرح 40 على الأقل بعضهم إصابته خطيرة، في حين قتل نحو 18 من المعارضة، بعد تمكنها من إحراز تقدم وسيطرتها على موقعين لقوات النظام السوري، في محيط بلدة الفوعة.

وكانت حركة أحرار الشام الإسلامية صعدت، أول أمس الأحد، العمل العسكري على قريتي كفريا والفوعة، التي تقطنها أغلبية من الطائفة الشيعية، بعد فشل المفاوضات مع مسؤولين إيرانيين، في التوصل إلى اتفاق، يتضمن وقف الحملة العسكرية لقوات "حزب لله" على الزبداني.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق