مجلس الأمن يصوت الجمعة على آلية لتحديد المسؤول عن هجمات الكيماوي بسوريا

مجلس الأمن يصوت الجمعة على آلية لتحديد المسؤول عن هجمات الكيماوي بسوريا
أخبار | 06 أغسطس 2015

يصوت مجلس الأمن الدولي، يوم غد الجمعة، على مشروع قرار أمريكي يتضمن وضع آلية لتحديد الجهة المسؤولة عن استخدام أسلحة كيماوية في سوريا ومعاقبتها.

وذكر دبلوماسيون في الأمم المتحدة، وفق وكالة الأنباء (رويترز)، أنه "قد يتم التصويت في المجلس على مبادرة أمريكية تطلب من أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون ومن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تشكيل فريق من المحققين لتحديد المسؤول عن هجمات بغاز سام في سوريا ومعاقبته".

بدوره، قال المتحدث باسم البعثة الروسية في الأمم المتحدة، أليكسي زايتسيف، أن "العمل التحضيري للتصويت على مشروع القرار اكتمل تقريبا.. نأمل بإجرائه يوم الجمعة".

وينص مشروع القرار على تكليف لجنة التحقيق المفترض تشكيلها بتحديد أسماء ومنظمات ومجموعات وحكومات معينة متورطة في استخدام أو تمويل استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.

ووقعت هجمات بغازات سامة في مناطق عدة من البلاد خلال الحرب الدائرة، كان أشدها الهجوم الكيماوي على الغوطة الشرقية والذي أودر بحياة المئات، حيث اتهمت أطراف من المعارضة ودول كبرى النظام السوري بالمسؤولية، الأمر الذي نفاه النظام،وتبع ذلك الهجوم اتفاق دولي على تدمير ترسانة النظام الكيماوية برعاية الأمم المتحدة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق