طهران تعتزم تقديم مبادرتها لحل الأزمة السورية إلى الأمم المتحدة

طهران تعتزم تقديم مبادرتها لحل الأزمة السورية إلى الأمم المتحدة
أخبار | 06 أغسطس 2015

المبادرة تتضمن وقف إطلاق النار وتشكيل حكومة وحدة وطنية وتعديل الدستور وانتخابات بإشراف دولي

أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، الخميس، أن بلاده ستقدم مبادرتها لحل الأزمة السورية للأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، وذلك بعد التشاور مع النظام السوري، حيث يبحث وزير خارجية النظام وليد المعلم ومسؤولون إيرانيون وروس في طهران تلك المبادرة.

وأشار، عبد اللهيان، في تصريحات لقناة "الميادين" إلى أن "بلاده ستقدم خطتها المعدلة لحل الأزمة السورية إلى الأمم المتحدة بعد مشاورات بين طهران ودمشق".

وأعلن مسؤولون إيرانيون، في وقت سابق، أن مبادرة بلادهم المعدلة تتضمن وقفا فوريا لإطلاق النار وتشكيل حكومة وحدة وطنية وتعديل الدستور "بما يضمن حقوق الأقليات"، وإجراء انتخابات بإشراف دولي.

ووصل وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم، الثلاثاء إلى طهران، حيث يعقد لقاءات  مع مسؤولين هناك وآخرون روس في مقدمته نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، حول المبادرة الإيرانية الجديدة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق