كي مون وأوباما "قلقان" بسبب الأزمة الانسانية في سوريا

كي مون وأوباما "قلقان" بسبب الأزمة الانسانية في سوريا
أخبار | 05 أغسطس 2015

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أنه والرئيس الأمريكي، باراك أوباما، متفقان "بالكامل" بشأن الأوضاع في سوريا، وذلك في تصريحات لوسائل الإعلام، نقلتها وكالة "الأناضول"، عقب اجتماعهما في البيت الأبيض، مساء أمس الثلاثاء.

وقال كي مون، إن الأمم المتحدة تعمل على تشكيل "خلية عمل لتفعيل بيان جنيف، ولقد تشجعت بعد أن اكتشفت أن هناك دعماً قوياً لدى أعضاء في مجلس الأمن، لتسريع تقديم نوع من الحل السياسي"، مشدداً على أن المنظمة الدولية "تعمل بأفضل ما لديها لتقديم المساعدة الإنسانية إلى المحتاجين في سوريا".

من جهته قال الرئيس الأمريكي إنه وكي مون، اتفقا على أن هناك "قلقاً عميقاً من الأزمة الإنسانية في سوريا، إضافة إلى ضرورة إيقاف القتل والتوصل إلى عملية سياسية معقولة تستطيع أن تقود إلى استقرار البلاد والانتقال لحكومة تمثل الشعب السوري"، لافتاً إلى أنهما تبادلا وجهات النظر حول كيفية عمل الفرق الدبلوماسية سوية مع الأطراف ذات علاقة بخصوص هذه القضية.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق