أمريكا تحذر الأسد من قتال المعارضة التي دربتها لمواجهة "داعش"

أمريكا تحذر الأسد من قتال المعارضة التي دربتها لمواجهة "داعش"
أخبار | 04 أغسطس 2015

أكد البيت الأبيض، يوم الاثنين، أنه حذر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، منذ بدء عمليات التحالف في سوريا، من التعرض لجهود التحالف لمكافحة "داعش"، معتبراً ذلك كافياً كي لا يتعرض النظام السوري لقوى المعارضة، التي دربتها الولايات المتحدة، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول".

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست، "ما أقوله هو أن تحذير نظام الأسد من ضرورة عدم تدخله في جهدنا لمكافحة نشاطات داعش، ينطبق كذلك على مقاتلة المعارضة، الذين دربناهم وسلحناهم لقتال التنظيم"

وتابع قائلاً: "حتى الآن التزم نظام الأسد بتحذير الولايات المتحدة، ونحثه على الاستمرار بهذا".

ووجهت واشنطن تحذيراً إلى النظام السوري قبل بدء عملياتها العسكرية ضد داعش داخل سوريا، العام الماضي، وصفته بأنه تم بشكل "غير مباشر"، عبر مبعوثتها الدائمة في الأمم المتحدة، سامانثا باور، بعدم اعتراض طائرات التحالف الدولي لمحاربة داعش، أثناء استهدافها للتنظيم داخل الأراضي السورية.

وكانت "جبهة النصرة" قد اختطفت مجموعة من المعارضة السورية، نهاية الشهر الماضي، يفترض أنهم من الذين دربتهم الولايات المتحدة، ضمن برنامج التدريب والتسليح، الأمر الذي دانته الأخيرة إلا أنها قالت لاتستطيع تأكيد تفاصيله.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق