موسكو ترجح عقد مشاورات بين أطراف سورية بمشاركة أمريكية في أيلول

موسكو ترجح عقد مشاورات بين أطراف سورية بمشاركة أمريكية في أيلول
أخبار | 01 أغسطس 2015

رجح نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، عقد جولة ثالثة من مشاورات بين أطراف سورية في موسكو، بمشاركة أمريكية قبل نهاية أيلول المقبل، لافتاً إلى أن مجلس الأمن سيدعم مقترحات المبعوث الأممي لسوريا، ستيفان دي ميستورا، بشأن تسوية الأزمة.

وقال، بوغدانوف، وفق موقع (روسيا اليوم) الالكتروني، يوم الجمعة، "لا نستبعد إجراء مشاورات موسكو3 بين أطراف سورية وربما بمشاركة أمريكية وروسية قبل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة أي قبل نهاية أيلول المقبل".

وجرى مؤخرا في موسكو لقاءين بين ممثلين عن النظام السوري وأحزاب معارضة، في ظل غياب الائتلاف، حيث جرى الاتفاق على نقاط بينها تطبيق بيان جنيف1 وضرورة مكافحة الإرهاب ورفع العقوبات، فيما قللت قوى معارضة من أهمية تلك المشاورات لعدم تمثيلها كيانات أساسية في المعارضة.

وفي سياق آخر، أشار، بوغدانوف، إلى أن "مجلس الأمن الدولي سيتخذ قرارا في الأيام القادمة يدعم اقتراحات دي مستورا بشأن التسوية في سوريا".

وكشف، دي ميستورا، أمام مجلس الأمن، قبل أيام، عن اقتراح يتضمن دعوة أطراف الأزمة السورية إلى محادثات مشتركة حول ملفات الأمن والمسائل السياسية بما فيها الحكومة الانتقالية وملف مكافحة الإرهاب وكذلك إعادة الإعمار، وذلك عبر مجموعات عمل برعاية الأمم المتحدة.

ولفت المسؤول الروسي، إلى أن "لقاءا سيجمع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأمريكي جون كيري لبحث الملف السوري بالدوحة في الـ 3 من آب الجاري"، مشيرا إلى أن "من الممكن انضمام السعودية لتلك المباحثات".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق