الملك الأردني: دعمنا للعشائر بسوريا لا يعني وجود طموحات لنا هناك

الملك الأردني: دعمنا للعشائر بسوريا لا يعني وجود طموحات لنا هناك
أخبار | 31 يوليو 2015

أكد العاهل الأردني، عبد الله الثاني، أن بلاده ليس لديها أي طموحات في سوريا، موضحاً أن دعم العشائر بسوريا يعد "واجباً" على المملكة.

وأعرب، عبد الله الثاني، وفق وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، مساء الخميس، عن "استغرابه من سوء فهم تصريحات سابقة له حول ضرورة دعم العشائر في المناطق الحدودية مع سوريا"، لافتاً إلى أن "الوقوف إلى جانب تلك العشائر واجب على المملكة ولا يعني وجود أي مصالح لنا في سوريا".

وكان العاهل الأردني صرح، في وقت سابق، أن من واجب المملكة دعم العشائر شرقي سوريا وغربي العراق، مشيراً إلى أن العالم بات يدرك أهمية الأردن في حل المشاكل بسوريا والعراق وضمان استقرار وأمن المنطقة.

ويشارك الأردن في الضربات التي يشنها التحالف الدولي لمحاربة "داعش" في سوريا، وكذلك في تدريب مقاتلين معارضين "معتدلين" برعاية أمريكية، فيما يتهم النظام السوري الأردن بتأجيج الصراع عبر دعم "الإرهابيين" وتسهيل مرورهم إلى الأراضي السورية.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق