النظام السوري يفرض مبالغ كبيرة على المدنيين الراغبين بالخروج من دير الزور

النظام السوري يفرض مبالغ كبيرة على المدنيين الراغبين بالخروج من دير الزور
أخبار | 30 يوليو 2015

قال الناطق باسم حملة "معاً لفك الحصار عن دير الزور"، جلال الحمد، اليوم الخميس، في اتصال هاتفي مع "روزنة"، إن قصفاً عنيفاً استهدف قرية الصالحية ودوار الحلبية في المدخل الشمالي لمدينة دير الزور، وأدى لمقتل سبعة أشخاص قامت الحملة بتوثيقهم بالأسماء، بينما وجدت عدد من الجثث المتفحمة لم تتمكن الحملة توثيقهم بسبب عدم التعرف عليهم. 

وشن طيران التحالف الدولي، فجر اليوم، غارات تعتبر الأعنف على مدينة البوكمال، تسببت بمقتل 4 أشخاص مدنين، نتيجة الغارات التي استهدفت مراكز لتنظيم الدولة الإسلامية، إضافة لقصف نفذه طيران النظام السوري على القرى المحيطة بمطار دير الزور .

من جهة ثانية، أوضح الحمد، أن العوائل في الأحياء المحاصرة ترغب بالخروج بسبب الوضع الإنساني المتردي والكارثي، لكن قوات النظام تفرض مبلغ 50 ألف ليرة سورية على كل شخص يرغب بالخروج براً، و 250 ألف ليرة إن أراد المغاردة جواً عبر مطار دير الزور.

وأضاف  الحمد، أن "التسعيرة" زادت في الفترة الأخيرة، إذ بدأت الأفرع الأمنية بطلب مبلغ 1000 دولار على كل شخص يرغب بالخروج جواً من دير الزور باتجاه العاصمة دمشق، كما أنها تضع مجموعة من العراقيل في وجه الراغبين بالخروج، إذ تمنع مغادرة الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 55، وتسمح بخروج النساء والأطفال وكبار السن، فقط.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق