نبيل الحلبي: تثبيت ولادات السوريين في لبنان لا يعني التوطين

نبيل الحلبي:  تثبيت ولادات السوريين في لبنان لا يعني التوطين
أخبار | 29 يوليو 2015

قال المحامي اللبناني، نبيل الحلبي، أمس الثلاثاء، في حديث خاص مع روزنة، إن موضوع تثبيت الولادات للاجئين السوريين في لبنان لا يعني التوطين.

وبين مدير مؤسسة "لايف لحقوق الإنسان"، أن لبنان لم يوقع على اتفاقية اللاجئين لعام 1951، و بالتالي لايعد دولة توطين، أما موضوع تسجيل الولادات فهو حق من حقوق الإنسان، وخاصة حق الطفل بإثبات هويته وولادته.

وأشار الحلبي، إلى أن وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، لم يستطع الفصل ما بين موقفه المؤيد للنظام السوري، وبين المواضيع الإنسانية الناجمة الأزمة الإنسانية السورية، منذ بدء النزوح السوري إلى لبنان.

وأضاف أن باسيل يبرر مطالبته المفوضية بالتوقف عن تسجيل المواليد الجدد السوريين، بحجة أن النازحين السوريين يمكنهم التوجه إلى سفارة النظام السوري لتسجيل مواليدهم.  

وشدد الحلبي على أن ارتفاع نسبة المواليد لا يشكل خطراً على الفكرة التي تطرح لأغراض وأجندات سياسية وطائفية ضمن سياق الصراع السياسي في لبنان.

وذكر الحلبي في ختام حديثه، بحرمان اللاجئ الفلسطيني من حقوقه الأساسية في لبنان تحت شعار عدم التوطين وحفظ حق العودة، والآن يتم انتهاك حق الطفولة تحت هذا العنوان.

وكان وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، قد أكد يوم الاثنين الماضي، رفضه استمرار تسجيل النازحين السوريين من قبل مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، معتبراً الأمر "مخالف للقوانين الدولية ولقرارات الدولة".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق