تونس تعيد علاقاتها الدبلوماسية مع النظام السوري

تونس تعيد علاقاتها الدبلوماسية مع النظام السوري
أخبار | 25 يوليو 2015

قال مصدر مطلعة بوزارة الشؤون الخارجية التونسية، يوم الجمعة، إن "السلطات التونسية عينت، إبراهيم الفواري، قنصلاً عاماً لتونس في العاصمة السورية دمشق".

وأكد المصدر، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية الرسمية، أن "العلاقات الدبلوماسية مع دمشق قد استؤنفت، وأن فريقاً دبلوماسياً تونسياً، يعمل بالعاصمة السورية منذ أشهر".

وتم قطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا، في شباط 2012، بقرار من رئيس الجمهورية المؤقت، محمد المنصف المرزوقي، بسبب "تزايد سقوط قتلى من المدنيين على يد القوات الحكومية"، حسب بيان صدر حينها عن رئاسة الجمهورية التونسية.

وتعتبر تونس من أكثر البلدان التي يسافر منها أشخاص للقتال إلى جانب الجماعات المسلحة في سوريا، ويقول مسؤولون إن حوالي 3000 تونسي يقاتلون مع هذه الجماعات في سوريا خاصة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق