اغتيال قيادي في "فيلق الشام" بريف إدلب

اغتيال قيادي في "فيلق الشام" بريف إدلب
أخبار | 25 يوليو 2015

اغتال مسلحون تابعون لتنظيم "جند الأقصى"، صباح اليوم السبت، القيادي في فيلق الشام، مازن قسوم، في مدينة سراقب بريف إدلب.

وقال ناشطون، إن "سيارة مموهة بالطين فيها ثلاثة مسلحين قاموا بإطلاق الرصاص على مازن قسوم، القيادي في فيلق الشام، في المنطقة الصناعية بسراقب، وهربت خارج المدينة".

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن أمن الطرق في منطقة سراقب ألقى القبض على قتلة مازن قسوم، وذلك بعد تعرض السيارة التي كانوا يستقلونها لحادث سير، لدى فرارهم بعد اغتياله في بلدة سراقب بريف إدلب، وتبين أن العناصر الثلاثة الذين كانوا في السيارة من تنظيم "جند الأقصى".

يذكر أن عدة مناطق بريف إدلب شهدت عمليات اغتيال بإطلاق النار وتفجير العبوات الناسفة وتفجير عناصر لأنفسهم بأحزمة ناسفة، في مناطق تواجد شرعيين وقادة فصائل وقياديين.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق