النظام يستمر بإغلاق الطرق المؤدية إلى قدسيا

النظام يستمر بإغلاق الطرق المؤدية إلى قدسيا
أخبار | 24 يوليو 2015

استمرت الحواجز العسكرية التابعة لجيش النظام السوري، لليوم الثالث على التوالي، بإغلاق جميع الطرق من وإلى قدسيا بريف دمشق، وذلك على خلفية اتهامات وجهت لمقاتلين معارضين من البلدة بخطف جندي من جيش النظام.

وقالت "تنسيقة قدسيا المعارضة"، في بيان لها إن "حواجز جيش النظام أغلقت منذ يوم الأربعاء جميع مداخل ومخارج قدسيا أمام الأهالي المارة ووكذلك السيارات".

ونشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر ازدحاماً لمشاة وسيارات على عدة مداخل في قدسيا، وأشارت تعليقات مرافقة إلى أن بعض المواطنين اضطروا للنوم في العراء في الليلتين الماضيتين قرب مداخل البلدة أملاً بفتحها.

وأشارت صفحات مؤيدة للنظام إلى أن "الحواجز المحيطة بقدسيا وبينها حاجز ضوء القمر وإشارة صحارى وحاجز الرمال وحاجز مساكن الحرس مستمرة في منع الدخول والخروج إلى قدسيا حتى يتم الإفراج عن الجندي المختطف في قدسيا".

 إلى ذلك، ذكر نشطاء من قدسيا، أن " لجنة المصالحة في البلدة تعمل على الاتصال مع النظام السوري بغية حل القضية"، دون ذكر تفاصيل فيما إذا كان مقاتلين معارضين في قدسيا هم بالفعل مسؤولون عن خطف الجندي.

وسبق أن أغلق النظام في العامين الأخيرين قدسيا، التي تؤوي نحو 200 ألف من المهجرين، أكثر من مرة، فيما يستمر العمل باتفاق تم بين لجنة المصالحة وقادة مقاتلين معارضين في البلدة وممثلين عن النظام في العام الماضي.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق