شبان ألمان يهاجمون مركزاً لإيواء اللاجئين

شبان ألمان يهاجمون مركزاً لإيواء اللاجئين
أخبار | 23 يوليو 2015

هاجم شبان ألمان بالحجارة، أمس الأربعاء، مركزاً لإيواء اللاجئين في مدينة زانغرهاوزن الألمانية بولاية ساكسونيا-آنهالت، ورددوا شعارت عنصرية، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

وأفادت الشرطة الألمانية أن أحد مسؤولي المركز أزاح الحجارة، لكن المهاجمين عادوا مجدداً ورددوا شعارات معادية للأجانب، في حين قال شهود عيان إن شاباً من المشاركين في الاعتداء رفع تحية هتلر، ولاتزال الاستخبارات الداخلية تحقق في الحادثة.

ويعد هذا الحادث الرابع من نوعه هذا الشهر، إذ تعرضت ثلاث مراكز إيواء للحرق من قبل مواطنين ألمان معادين لوجود اللاجئين، خلال الأسابيع القليلة الماضية، كان آخرها حريقاً استهدف مركز إيواء في بلدة ريمشينغن، في الـ18 من الشهر الجاري، وقدرت خسائره بـ70 ألف يورو، سبقه بأيام قيام مجهولين بإشعال النيران، في اثنين من مداخل مجموعة مبان سكنية، مخصصة لاستقبال لاجئين بولاية بافاريا.

ووفقاً لبيانات حكومية فإن 150 حريقاً متعمداً أو هجمات من نوع آخر، تم تسجيلها في الـ6 أشهر الأولى من هذا العام، ما أدى إلى تدمير مواقع سكنية لإيواء اللاجئين، ومن المنتظر أن يصل هذا العام حوالي 450 ألف شخص منهم إلى ألمانيا، معظمهم من سوريا وإريتريا وكوسوفو.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق