دي ميستورا يبحث مع نبيل العربي الملف السوري

دي ميستورا يبحث مع نبيل العربي الملف السوري
أخبار | 18 يوليو 2015

بحث الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، اليوم السبت، مع المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، تطورات الأوضاع وسبل الحل بخصوص الأزمة السورية، في ثاني زيارة يقوم بها الأخير إلى القاهرة خلال أسبوع واحد.

وزار دي ميستورا القاهرة، السبت الماضي، والتقى مسؤولين مصريين، قبل أن يغادر إلى الدوحة، ومنها إلى تركيا، ليعود مرة أخرى إلى القاهرة مساء الخميس الماضي.

وفي تصريحات عقب اللقاء الذي جرى في منزل الأمين العام بالقاهرة، نقلتها وكالة "الأناضول"، اليوم السبت، أوضح العربي أنه تحدث مع دي ميستورا، حول "كثير من الأفكار التي تهدف لإيجاد حل نهائي للأزمة السورية، والمتمثله في تنفيذ مقررات مؤتمر جنيف(1) واستقرت عليه كل الدول، وصدر به قرار من مجلس الأمن والجامعة العربية، وتم تأييده علي جميع المستويات".  

وأضاف العربي "لا بدّ من حل سلمي يؤدي إلى مرحلة انتقالية، وإنشاء هيئة حكم انتقالي لها صلاحيات كاملة"، مشيراً إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "مهتم بذلك، وأنه لا بد من العمل على أن تكون هناك بدائل للحلول المطروحة وبمشاركة جميع السوريين".

وسبق أن وضعت "مجموعة العمل حول سوريا"، التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، بالإضافة إلى تركيا ودول تمثل الجامعة العربية في حزيران/يونيو عام 2012 مبادرة باسم "جنيف1".

وتدعو المبادرة إلى انتخابات مبكرة وتعديلات دستورية لإنهاء الأزمة وتشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات، غير أنها لم تشر صراحة إلى تنحي رئيس النظام السوري "بشار الأسد" وهو ما أثار خلافات عطلت تنفيذها، وأفشلت جولتين من مفاوضات "جنيف2" التي عقدت بين النظام والمعارضة في سويسرا بداية عام 2014.

وفي 5 أيار الماضي، بدأ دي ميستورا مشاورات حول سوريا في جنيف مع الأطراف السورية والدول والمنظمات الفاعلة، وتمَّ تمديدها حتى الشهر الجاري، بعد أن كان من المقرر انتهائها حزيران الماضي، فيما من المنتظر أن يقدم دي مستورا تقريرا لمجلس الأمن نهاية الشهر الجاري.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق