الأسد: إيران ستتابع إحلال السلام بالمنطقة بعد الاتفاق النووي

 الأسد: إيران ستتابع إحلال السلام بالمنطقة بعد الاتفاق النووي
أخبار | 14 يوليو 2015

هنأ رئيس النظام السوري، بشار الأسد، اليوم الثلاثاء، حليفته الرئيسية ايران، بتوصلها إلى اتفاق نهائي بشأن الملف النووي، مع مجموعة (5+1)، بحسب ما ذكرت وكالة "سانا" التابعة للنظام.

وقال "الأسد"، في برقيتي تهنئة أرسلهما إلى "علي خامنئي"، ونظيره الإيراني "حسن روحاني": إن "توقيع هذا الاتفاق يعتبر نقطة تحول كبرى في تاريخ إيران والمنطقة والعالم"، معتبراً ذلك "اعتراف لا لبس فيه من دول العالم، بسلمية البرنامج النووي الايراني".

كما توقع "الأسد"، أن تتابع إيران دعمها "لقضايا الشعوب العادلة"، وأن تستمر بعملها من أجل "إحلال السلم والاستقرار في المنطقة والعالم"، في إشارة إلى الدعم الذي تقدمه إيران للنظام، في حربه ضد الشعب السوري.

يذكر أن اتفاقاً نهائياً، جرى اليوم، في فيينا، بشأن البرنامج النووي الإيراني، يشمل تحديد النشاطات النووية الإيرانية، وتخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليه.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق