داعش يجلد ويصلب رجلين بتهمة "الإفطار برمضان"

داعش يجلد ويصلب رجلين بتهمة "الإفطار برمضان"
أخبار | 10 يوليو 2015

 أقدم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على صلب رجل مسن يوماً كاملاً وجلد آخر بتهمة "الإفطار في رمضان"، كما أجبر التنظيم معتقلين لديه على تحطيم قبور "مرتفعة"، في ريف دير الزور شرقي سوريا.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في تقرير له، يوم الخميس، أن "مقاتلي داعش قاموا بصلب رجل مسن على سور مقر الحسبة في بلدة الميادين بريف دير الزور، وعلقوا لافتة على رقبته كتب عليها يصلب يوماً كاملاً ويجلد 70 جلدة لإفطاره في رمضان".

وأضاف التقرير، أن "التنظيم نفذ حد الجلد بحق رجل في بلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، وذلك بتهمة الإفطار في رمضان".

وفي سياق آخر، نقل المرصد عن نشطاء قولهم إن "داعش أجبر معتقلين لديه على تحطيم شواهد قبور مرتقعة في بلدة الميادين بريف دير الزور".

ودأب تنظيم "داعش" على تنفيذ أحكام بالجلد والصلب، فضلاً عن قطع الأيدي والرؤوس والحرق والإغراق والرجم بالحجارة، بحق أشخاص في مناطق يسيطر عليها في سوريا، وذلك بتهم مختلفة، بينها الزنا وسب الذات الإلهية والسرقة ومعاداة التنظيم وغيرها.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق