داعش يقرصن المرصد السوري ويلبس مديره زي الإعدام

داعش يقرصن المرصد السوري ويلبس مديره زي الإعدام
أخبار | 08 يوليو 2015

تعرض الموقع الإلكتروني الرسمي للمرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، لعملية قرصنة منظمة وتدمير بيانات موقع المرصد، من قبل جهة أطلقت على نفسها اسم "جيش الخلافة الإلكتروني"، بحسب ما كتب المرصد على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وقامت الجهة التي قرصنت الموقع، بتركيب صورة لمدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن مرتدياً "اللباس البرتقالي"، الذي يستخدمه تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، في عمليات إعدامه لضحاياه ويقف بجانبه أحد سيافي التنظيم أو ما يعرف باسم "جون".

ودونوا عبارات على الموقع الرسمي للمرصد عقب قرصنته وهي: "في هجوم مدهش ومفاجئ وفريد من نوعه، اقتحم خبراء الخلافة الكمبيوتر الأساسي للمرصد السوري لحقوق الإنسان، وقاموا فيه بتهكير موقع الانترنيت، وتدميره، وإتلاف، ومسح البيانات منه بشكل كامل"، وأضافوا "ونتيجة للضرر الكبير بالموقع والحجم الكبير في تلف البيانات، قرر المرصد إغلاق البوابات وينصح زواره بمتابعة أخر الأخبار والأحداث عبر المكتب الإعلامي للدولة الإسلامية".

كما أضاف القراصنة: "حتى إشعار آخر سيطلق على اسم المرصد السوري لحقوق الإنسان، (الحق الإسلامي في مطاردة الكفار)"، وعمد القراصنة أيضاً بعد إتمام عملية قرصنة الموقع الرسمي للمرصد إلى وضع روابط لما تدعى "مجلة دابق"، التي يصدرها تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة "فرانس برس"، أن "الأمر ليس اختراقاً شكلياً لأن الموقع تعرض لتدمير بشكل كامل وحذفت كافة المعلومات التي كانت موجودة عليه"، مضيفاً "لدينا نسخة عن المعلومات التي كانت منشورة وسنواصل نشر الأخبار على موقعي فيسبوك وتويتر حتى إعادة العمل على الموقع". 

وأضاف: "سبق أن تعرضنا لتهديدات مماثلة سواء من عناصر التنظيم أو نظام الأسد أو جبهة النصرة لكننا استمرينا في العمل ونتعهد اليوم بمواصلة توثيق ما يجري في سورية ونشره أمام الرأي العام".

وكان ما يعرف بـ"الجيش السوري الإلكتروني" المؤيد لنظام بشار الأسد، قام في منتصف شهر شباط من العام الجاري، بقرصنة الموقع دون تدمير البيانات، وقامت بوضع شعار النظام السوري، وتدوين عبارات على الموقع الرسمي للمرصد عقب قرصنته وهي : "إلى رامي عبد الرحمن ربيب المخابرات البريطانية، كفاك كذباً وتذكر أن الشعب السوري لن ينسى يوماً دعمك لجيش إسرائيل الحر ومرتزقة زهران علوش، الجيش السوري الالكتروني مرَّ من هنا".

وتعرضت مواقع عدة في الأشهر الأخيرة لقرصنة حملت توقيع مناصري تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، كان آخرها شبكة "تي في 5 موند" الفرنسية التي أعلنت في نيسان تعرضها لقرصنة أدت إلى توقف جميع قنواتها التلفزيونية عن البث وفقدانها السيطرة على مواقعها الإلكترونية. 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق