تبادل أسرى في إدلب بين النظام السوري و"جيش الفتح"

تبادل أسرى في إدلب بين النظام السوري و"جيش الفتح"
أخبار | 08 يوليو 2015

أطلق "جيش الفتح"، أمس الثلاثاء، سراح 7 عائلات من قرية اشتبرق بريف إدلب، مقابل 16 شخصاً من مدينة أريحا، اعتقلتهم قوات النظام السوري قبل انسحابها من المدينة، أيار الفائت، بينهم 10 نساء.

وكانت فصائل المعارضة اعتقلت نحو 100 شخص، بينهم 50 طفلاً وسيدة، الشهر الماضي، لدى دخولها قرية اشتبرق الموالية للنظام، بريف جسر الشغور، غرب إدلب.

وأتى إتمام عملية التبادل، بعد أشهر من المفاوضات بين فصائل جيش الفتح وقوات النظام، بحسب وكالة "الأناضول" للأنباء.

كما جرت عملية تبادل جثث، يوم أمس، في مدينة حلب، بإشراف منظمة الهلال الأحمر السوري. وتناقلت صفحات معارضة على موقع "فيسبوك"، أنباءاً تفيد بتسليم حركة أحرار الشام الإسلامية، جثث 16 عنصراً من جيش النظام، قتلوا أثناء الاشتباكات في منطقتي باشكوي وسيفات، مقابل 10 جثث لمقاتلين معارضين، يرجح أنهم قتلوا أثناء المعارك في مناطق حلب الغربية.

يذكر أن فصيل "أحرار الشام" التابع لـ"الجبهة الإسلامية"، سبق وأن أعلن حزيران الماضي، عن عملية تبادل لمعتقلين لدى النظام، في مدينة حلب.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق