وقف العمليات العسكرية في الزبداني شرط لعودة المياه إلى دمشق

وقف العمليات العسكرية في الزبداني شرط لعودة المياه إلى دمشق
أخبار | 05 يوليو 2015

أعلنت فصائل معارضة في وادي بردى بريف دمشق، يوم الأحد، قطع مياه نهر بردى عن مدينة دمشق، إلى حين وقف هجوم قوات النظام السوري و"حزب الله" في الزبداني.

وأشار "مجلس شورى المجاهدين"، الذي تتبع له فصائل مقاتلة في وادي بردى، في بيان له إلى أن "منطقة وادي بردى أضحت منطقة عسكرية مغلقة ومياه النهر أوقف جريانها إلى مدينة دمشق حتى وقف العمليات العسكرية في الزبداني".

وتكرر في الآونة الأخيرة إقدام فصائل على قطع مياه نهر بردى عن مدينة دمشق ما تسبب في زيادة ساعات التقنين وانقطاع كامل للمياه عن أحياء بالمدينة.

ويأتي ذلك تزامنا مع إطلاق قوات النظام و"حزب الله" وقوات الدفاع الوطني الموالية، لعملية عسكرية بهدف السيطرة على منطقة الزبداني بريف دمشق الغربي.

 وفي سياق متصل، ذكرت مصادر لـ"روزنة"، أن "سهل الزبداني تعرض لغارات شنها الطيران الحربي كما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على منطقة الجمعيات في المدينة".

ولفتت المصادر، إلى أن "مقاتلي حزب الله فشلوا في التقدم من جهة قلعة الزهراء في الزبداني"، مشيرة إلى أن "عدد من مقاتلي الحزب قتلوا بانفجار سيارة تابعة لهم في تلك المنطقة".

 من جهة أخرى، قالت المصادر، إن "فصائل معارضة استهدفت قلعة التل وقلعة الكوكو التي تسيطر عليها قوات النظام".

وأعلنت مصادر عسكرية في جيش النظام السوري، السبت، سيطرة قوات النظام و"حزب الله" على قلعتي التل والكوكو المشرفتين على مدينة وسهل الزبداني.

وتمكنت قوات النظام السوري ومقاتلي "حزب الله"، في الأسابيع الأخيرة، من السيطرة على عدد من التلال والمناطق الجبلية في منطقة القلمون بريف دمشق، والتي تعد الزبداني امتدادا لها بمحاذاة الحدود اللبنانية.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق