"أنصار الشريعة" تعلق عملياتها العسكرية في حلب

"أنصار الشريعة" تعلق عملياتها العسكرية في حلب
أخبار | 05 يوليو 2015

علّقت غرفة "أنصار الشريعة" التي تضم كبرى الفصائل المقاتلة بحلب، عملياتها العسكرية لحين ترتيب الصفوف من جديد، بعد فشل الهجوم الذي شنته على حي جمعية الزهراء، بالاشتراك مع غرفة عمليات "فتح حلب".

وهدأت مساء أمس السبت، وتيرة المعارك المحتدمة منذ ثلاثة أيام في حيي حلب الجديدة وجمعية الزهراء، في حين استمر القصف المدفعي والجوي من قبل قوات النظام على بلدات في ريف حلب الغربي وأحياء الخالدية والبلليرمون والراشدين.

من جهة أخرى، ألقت مروحيات النظام السوري براميل متفجّرة صباح اليوم الأحد، على حيي قاضي عسكر والحيدرية، ما أدى لوقوع 9 جرحى وتهدم عدد من المنازل.

يأتي ذلك تزامناً مع انقطاع مستمر للماء والكهرباء عن كامل أحياء المدينة لليوم الثالث على التوالي، الأمر الذي فاقم الأزمة الإنسانية في المدينة، في حين قالت الإدارة العامة للخدمات أن الانقطاع حصل نتيجة تضرر خطوط الكهرباء في حي الراشدين الذي يشهد معارك عنيفة منذ 6 أيام.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق