داود أوغلو: الأسد يتعاون مع داعش في مهاجمة المعارضة بحلب

داود أوغلو: الأسد يتعاون مع داعش في مهاجمة المعارضة بحلب
أخبار | 04 يوليو 2015

نفى رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، وجود خطط فورية لأي تدخل عسكري في سوريا، قائلاً: "إذا حدث أي شيء من شأنه تهديد الأمن التركي، فسوف نتحرك على الفور، ولن ننتظر حتى الغد. ولكن من الخطأ التوقع أن تركيا ستقوم بمثل هذا التدخل الأحادي الجانب في الوقت القريب ما لم تكن هناك مخاطر".

وأضاف داود أوغلو أن الأسد، يتعاون مع داعش في مهاجمة المعارضة المعتدلة، مؤكداً أن السوريين في حلب لن يحصلوا على الإمدادات الأساسية مثل الطعام والدواء إذا أدى القتال إلى تقسيم المدينة. وتابع أن ذلك سيؤدي إلى تدفق جماعي جديد للاجئين إلى تركيا التي تستضيف بالفعل أكثر من 1.8 مليون لاجئ سوري.

واعلن داود اوغلو الجمعة، تعيين وجدي غونول السياسي المحافظ المخضرم وزيرا للدفاع، خلفاً لعصمت يلماظ الذي انتخب الأربعاء رئيسا للبرلمان.

وأضاف اوغلو في مقابلة مع القناة السابعة الخاصة مساء الخميس "لا يجدر باحد أن يتوقع من تركيا أن تدخل سوريا غداً أو في مستقبل قريب، إنها مجرد تكهنات"، مؤكداً أن بلاده "لن ننجر أبداً إلى أي مغامرة، فليطمئن شعبنا".

ووذكرت مصادر أمنية ومسؤولون في أنقرة، أن الجيش التركي كثف إجراءات الأمن، من خلال إرسال عتاد إضافي وجنود إلى الحدود مع سوريا، بما في ذلك قوات خاصة في الأيام القليلة الماضية، وذلك بسبب القتال العنيف في ريف حلب.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق