واشنطن: شروطنا وأولويات المقاتلين السوريين أبطأت سير برنامج التدريب

واشنطن: شروطنا وأولويات المقاتلين السوريين أبطأت سير برنامج التدريب
أخبار | 02 يوليو 2015

أوضحت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاعون)، الأربعاء، أن عملية تدريب "المتطوعين السوريين، تسير ببطء إثر الشروط التي ترغب واشنطن توافرها فيهم"، و"عدم رغبة المتطوعين" في وضع تنظيم "الدولة الإسلامية" كأولوية على قتال النظام السوري.

وقال رئيس هيئة أركان الجيش الأمريكي، الجنرال مارتن ديمبسي، خلال مؤتمر صحفي جمعه مع وزير الدفاع، آشتون كارتر، في العاصمة واشنطن، إن "ما طلبته الولايات المتحدة من تدقيق في المتطوعين تسبب في تناقص عددهم بشكل كبير"، على حد قوله.

وتشير تقديرات (البنتاعون) إلى أن من بين 6 آلاف مقاتل سوري في برنامج التدريب والتسليح، لم يتم إقرار غير 100 مقاتل، وينتظر 4 آلاف آخرين إجراء عمليات تدقيق، فيما تم إدخال 1500 ضمن الخطوات الأولى لهذه العملية، حسب وكالة "الأناضول".

وتابع الجنرال ديمبسي قوله: "نحن بكل تأكيد لن نختصر عملية التدقيق في كل الأحوال، لأن المخاطر التي يمكن أن يشكلها ذلك ليس على قواتنا فحسب بل على الأهداف التي نبتغي تحقيقها"، معرب عن أمله بأن يجلب انتهاء شهر رمضان مزيداً من المتطوعين.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق