وصول أولى شاحنات المحروقات إلى عفرين بموجب اتقاق مع "داعش"

وصول أولى شاحنات المحروقات إلى عفرين  بموجب اتقاق مع "داعش"
أخبار | 30 يونيو 2015

 

وصلت صباح اليوم الثلاثاء، أولى الشاحنات المحملة بالوقود، إلى منطقة عفرين بعد إبرام اتفاق بين تنظيم "الدولة الإسلامية" وفصائل المعارضة، سمح التنظيم بموجبه، بدخول المحروقات إلى المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة في ريف حلب، مقابل السماح للشاحنات المحملة بالمواد الغذائية، بالدخول إلى مناطق سيطرة "داعش".

وأدى دخول المحروقات لمنطقة عفرين، إلى إنخفاض سعر ليتر المازوت إلى 125 ليرة سورية، كما انخفض سعر ليتر مادة البنزين إلى 650 ليرة، مع إحتمال أن تشهد هذه الأسعار مزيداً من الهبوط، مع استمرار دخول المحروقات إلى المنطقة. 

يذكر أن التنظيم منع دخول المحروقات إلى مناطق المعارضة قبل بداية شهر رمضان الجاري بأيام، ما تسبب بأزمة كبيرة في هذه المناطق، طالت المشافي و الأفران ووسائل النقل.

وفي سياق آخر أفاد شهود من قرية مروانية، التابعة لناحية شيخ الحديد "شيه"،  بدخول مجموعة مسلحة قبل يومين، كان أفرادها يرتدون الأقنعة، وأقدموا على حرق خيمة حراسة لأحد المزارعين، وأطلقوا النيران على سيارته. ما دفعه إلى الفرار. 

ومن جهة أخرى، تشهد مناطق الشريط الحدودي مع تركيا، حالات إطلاق نار من قبل حرس الحدود التركي، آخرها كان إطلاق الرصاص على الشاب محمد خلوف، ما أدى إلى إصابته بجروح. 

 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق