أنباء عن نزوح 60 ألف بعد هجوم تنظيم "الدولة" على الحسكة

أنباء عن نزوح 60 ألف بعد هجوم تنظيم "الدولة" على الحسكة
أخبار | 26 يونيو 2015

قال مكتب الأمم المتحدة في سوريا، اليوم الجمعة، إنه ترددت أنباء عن نزوح 60 ألف شخص بسبب هجوم تنظيم "الدولة الإسلامية" على مدينة الحسكة، وإن ما يصل إلى 200 ألف قد يحاولون الفرار في نهاية المطاف.

وشن تنظيم "الدولة"، فجر أمس الخميس، هجوماً على مناطق تحت سيطرة قوات النظام في الحسكة، وسيطر على منطقة النشوة، وسط مواجهات عنيفة بين الطرفين في مناطق عدة بالمدينة، وفق مصادر محلية.

وقالت مصادر في المعارضة إنّ حركة النزوح طالت أحياء كانت تسيطر عليها قوات النظام في النشوة، مضيفة أن "حركة النزوح تتركز باتجاه منطقة عامودا ذات الغالبية الكردية"، وفق شبكة "بي بي سي" البريطانية.

ولم يشهد الجزء الشمالي من مدينة الحسكة، -الذي تسيطر عليه "وحدات حماية الشعب" الكردية، - اشتباكاتٍ مع عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، إذ لم يتقدم عناصر التنظيم إلى ذلك الجزء من المدينة.

ودان الائتلاف الوطني السوري هجوم التنظيم على الحسكة، وقال: "ندين تحويل المدنيين إلى دروع بشرية والمناطق السكنية إلى ساحات حرب، وندين جرائم تنظيم الدولة الإرهابي ونظام الأسد ضد الشعب السوري".

وأضاف الائتلاف الوطني المعارض، في بيان، الجمعة، إن "الأنباء التي ترد من مدينة الحسكة مقلقة ومروعة إلى أقصى الحدود، المدنيون محاصرون بين طرفين يتنافسان في زرع الرعب والإرهاب في كل مكان".

 

 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق