هل سيكون هناك اقتتال بين الجبهة الجنوبية وجيش الفتح في درعا؟

هل سيكون هناك اقتتال بين الجبهة الجنوبية وجيش الفتح في درعا؟
أخبار | 21 يونيو 2015

أفاد مراسل روزنة حسام البرم أن الجبهة الجنوبية في الجيش السوري الحر، لم يصدر عنها أي رد رسمي من تشكيل "جيش الفتح" في المنطقة الجنوبية، مضيفاً أنه لا يوجد تفاهم واضح بين الجبهة الجنوبية وفصائل "جيش الفتح" بما فيها "جبهة النصرة"، على القتال معاً ضد النظام السوري.

ووأضح أن "جبهة النصرة" اعتقلت في اليومين السابقين ما يقارب 40 عنصراً من "جيش اليرموك"، ما أدى إلى توتر العلاقات بين الطرفين.

وعن إمكانية الصدام بين الفصيلين، قال حسام البرم، إن نسبة وجود اقتتال بين الفصيلين تصل إلى 50 بالمائة، نتيجة الحساسيات بينهما من تصرفات الحركات الإسلامية إزاء موضوع الغنائم والأقليات، حيث كان هناك صداماً وقع في فرقة شباب السنة (الجبهة الجنوبية)، وحركة المثنى (جيش الفتح)، في عدة مناطق بسبب سياستهم تجاه المدنين أو مخلفات قوات النظام أو معاملة الأقليات.

وأكد البرم على أن المناطق التي يسطر عليها النظام السوري، لا تتجاوز 35 – 40 بالمائة من درعا، "النظام يسيطر على الصنمنين باتجاه دمشق، وهي أطراف درعا الشمالية والاوتستراد الدولي من جانبيه الشرقي والغربي بعمق 5 - 10 كم، كما يسيطر على جزء من المدينة وهي درعا المحطة"، ولفت إلى أن النظام لا يدخل المحروقات إلى المناطق التي تخضع لسيطرته، فيما كان يتم تهريبها في وقت سابق إلى المناطق الخارجة عن سيطرته.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق