لجنة الصليب الأحمر تدخل المعضمية وتصف الوضع بالرهيب

لجنة الصليب الأحمر تدخل المعضمية وتصف الوضع بالرهيب
أخبار | 19 يونيو 2015

وصفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بلدة المعضمية بريف دمشق، بأنها رهيبة وذلك بعد أن قامت بتسليم معونات هناك هذا الأسبوع للمرة الأولى منذ ستة أشهر.

ودخل موظفو اللجنة بلدة المعضمية التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة إلى الجنوب الغربي من دمشق، مع الهلال الأحمر العربي السوري، وسلموا أدوية للأمراض المزمنة لعلاج نحو خمسة آلاف مريض.

وقدمت اللجنة أيضا أدوية للأطفال ومعدات طبية لمساعدة الحوامل عند الوضع، لكنها قالت إن نحو 40 ألف شخص داخل البلدة ما زالوا في حاجة ملحة إلى الخدمات الأساسية ومنها المياه والكهرباء.

وكانت هذه المرة الأولى التي تتمكن فيها اللجنة الدولية للصليب الأحمر من تسليم مساعدات إلى البلدة المحاصرة منذ  كانون الأول.

وقالت ماريان جاسر رئيسة اللجنة في سوريا في بيان "الوضع الإنساني بائس"،  وأضافت أن الشوارع خالية والمتاجر مغلقة في بلدة لا يوجد فيها كهرباء منذ عامين.

وأشارت: "لا يوجد ماء تقريباً ويتعذر الحصول على الغذاء ولا سبيل تقريبا للحصول على الرعاية الصحية اللائقة".

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق