سوريا في صدارة الدول التي يفر منها الصحفيون في العالم

سوريا في صدارة الدول التي يفر منها الصحفيون في العالم
أخبار | 18 يونيو 2015

قالت ماريا سالازار فيرّو، منسقة برنامج مساعدة الصحفيين التابع للجنة حماية الصحفيين، إن سوريا وإثيوبيا، هما أكثر بلدين يفر منهما الصحفيون، وذلك وفقاً لاستقصاء شمل 452 صحفياً، قدمت لهم لجنة حماية الصحفيين مساعدات خلال السنوات الماضية.

وكشفت لجنة الصحفيين، في تقرير صدر عنها، أنها خصصت النصيب الأكبر من مساعداتها للصحفيين الذين فروا من سوريا، مضيفةً أن الاهتمام العالمي تركز على حالات قتل الصحفيين واختطافهم في سوريا، ولكن في الوقت الذي تدهورت فيه أوضاع المراسلين الصحفيين الأجانب، عانت وسائل الإعلام المحلية من خسائر هائلة. 

 واعتبر التقرير "أن الصحفيين السوريين يواجهون الأخطار ذاتها التي يواجهها المراسلون الصحفيون الدوليون، بل أكثر، ولكن دون أن تتاح لهم طريق سهلة لمغادرة البلاد، حيث أُجبر عدد منهم على ترك أعمالهم، واضطر آخرون إلى الاختباء أو عبور الحدود، وغالباً دون عائلاتهم ودون مقتنياتهم". 

وذكرت اللجنة، أنها ساعدت 101 صحفياً سورياً على الفرار من سوريا، منذ عام 2011.

وجاء تقرير اللجنة بعنوان "منفيون: عندما يكون بلدك هو المكان الأخطر على الصحفيين"، وضم خرائط تفاعلية لتتبع رحلة أربعة صحفيين سوريين، ممن واجهوا مضايقات أو تهديدات أو اعتقالات أو اعتداءات على يد قوات تابعة لنظام الأسد، أو التنظيمات المتطرفة، مثل تنظيم "داعش" أو كليهما، قبل أن يضطروا إلى الفرار. 

 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق