نصف سكان سوريا لا تصلهم المياه عبر الصنبور

نصف سكان سوريا لا تصلهم المياه عبر الصنبور
أخبار | 17 يونيو 2015

أعلن مارك جولدرنج رئيس المكتب البريطاني لمؤسسة الإغاثة العالمية أوكسفام، أن المؤسسة تريد أن تضاعف عدد الأشخاص الذين تستطيع الوصول إليهم في سوريا بمشروعات المياه والصحة العامة، إلى ثلاثة ملايين شخصاً.

وقال جولدرنج، بعد لقائه عدداً من مسؤولي النظام السوري في دمشق: "ما شهدته في سوريا هو أنه يجب أن نوسع نطاق استجابة اوكسفام وكذلك استجابة المجتمع الدولي"، مضيفاً: "نحن ملتزمون بعمل ذلك ونعتقد أننا سنحصل على إذن، ومن ثم نتوقع أن ينمو برنامجنا نمواً كبيراً من خدمة 1.5 مليون، إلى خدمة نحو ثلاثة ملايين في غضون عام". 

وأوضح في مقابلة مع وكالة رويترز للأبناء، أن التقديرات تشير إلى أن النصف فحسب تقريباً، من كل السوريين يتاح لهم الآن الحصول على ماء الصنبور، مقارنةً مع أكثر من 90 في المئة، قبل العام 2011.

ولأوكسفام مشروعات في دمشق والمناطق المحيطة بها، إضافة إلى حمص وحلب وإدلب، وهي تقول إن أنشطتها تستطيع الوصول إلى السكان خارج مناطق يسيطر عليها النظام السوري.

وتريد المنظمة توسيع برنامجها الذي تبلغ تكلفته 16 مليون دولار، ليشمل تقديم تجهيزات المراحيض والاغتسال، وكذلك النهوض بممارسات النظافة العامة بين النازحين من السكان.

وختم جولدرنج بالقول: "لا أحد ممن تحدثنا معهم بعث فينا إحساساً قوياً بالأمل، سواء كان من المجتمع الدولي أو من الحكومة. ولذلك يجب أن نواصل الدعوة إلى هدنة وحل سياسي". 

 

استمع إلى حلقات مسلسل "بسمة صباح" من هنا

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق