معظم مشافي إدلب مهددة بالإغلاق خلال أيام

معظم مشافي إدلب مهددة بالإغلاق خلال أيام
أخبار | 16 يونيو 2015

أعلنت مديرية "صحة إدلب الحرة" اليوم الثلاثاء، أن معظم مشافي المحافظة مهددة بالإغلاق خلال أيام، بسبب شح المحروقات.

وقالت المديرية إن "حوالي 23 مشفى ومنظومة إسعاف وبنوك دم ومراكز لقاح، مهددة جميعها بالإغلاق خلال أيام لعدم توفر المحروقات اللازمة لتشغيلها".

ومن جهة أخرى، سقط عدد من الجرحى يوم أمس الاثنين، جراء القصف الجوي من قبل الطيران الحربي التابع للنظام السوري، على بلدة معرة مصرين بريف إدلب، و تم نقلهم على الفور إلى المشافي الميدانية، كما تسبب القصف بدمار كبير في الممتلكات.

و شن الطيران الحربي غارتين جويتين بالصواريخ على قرية الفرجة، و هي قرية صغيرة بريف معرة النعمان الشرقي، و اقتصرت الأضرار على الماديات.

وألقى الطيران المروحي يوم أمس، عدداً من المظلات المحملة بالسلل الغذائية وصناديق الذخيرة لقواته المحاصرة في بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين بريف إدلب، حيث يفرض "جيش الفتح" عليهما حصاراً من جميع الجهات منذ بداية معركة "تحرير إدلب" حسبما أفاد ناشطون.

وفي سياق متصل، سيطرت قوات النظام يوم أمس، على تلة خطاب بريف مدينة جسر الشغور الجنوبي، بعد استهدافها بعشرات الغارات الجوية والمدفعية، وتدور اشتباكات عنيفة في محيطها.

وتأتي أهمية هذه التلة كونها نقطة حماية لقوات النظام، الموجودة في قرية فريكة. 

استمع إلى حلقات مسلسل "بسمة صباح" من هنا


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق