العاهل الأردني: واجبنا دعم العشائر شرقي سوريا

العاهل الأردني: واجبنا دعم العشائر شرقي سوريا
أخبار | 15 يونيو 2015

قال العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، إن من "واجب الأردن كدولة حماية العشائر في شرق سوريا وغرب العراق"، مبينا أن العالم يدرك أهمية دور الأردن في "حل المشكلات" في سوريا والعراق، وضمان استقرار وأمن المنطقة.

وجاء حديث الملك عبد الله الثاني، خلال لقائه أبناء المناطق الحدودية في البادية الشمالية الأردنية، وقال: "أنتم قريبون من الحدود، وتشعرون بمشكلات اللاجئين وما يجري في سوريا والعراق أكثر من بقية مناطق المملكة. ما يهمنا هو التعامل مع تحدي الفقر والبطالة، خصوصا في مناطق شمال وشرق المملكة التي استقبلت العدد الأكبر من اللاجئين منذ بدء الأزمة السورية".

وأكد أن الأردن "يدرك حجم التحديات التي يواجهها سياسيا وأمنيا وعسكريا نتيجة التطورات التي تشهدها سوريا والعراق، لكننا مطمئنون ونضع في أولوياتنا مواجهة التحديات الاقتصادية".

وأشار الملك إلى أن "الخطة العشرية للحكومة الأردنية تتضمن مشروعات استثمارية سنعمل على أن تكون حصة مناطق شمال المملكة منها أكبر، لتتمكن من مواجهة مشكلة اللاجئين وتداعياتها الاجتماعية والاقتصادية في المجتمعات المستضيفة لهم، خصوصا البادية الشمالية".

وأعرب العاهل الأردني عن ثقته بالقوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأردنية، وقال: "عندي كل الثقة بالنسبة للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية في حماية حدودنا، وأنا مرتاح جدا وكلي ثقة بهم"، حسبما أفادت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق