النرويج تستعد لاستقبال آلاف اللاجئين السوريين

النرويج تستعد لاستقبال آلاف اللاجئين السوريين
أخبار | 11 يونيو 2015

اتفقت غالبية الأحزاب السياسية في النرويج، أمس الأربعاء، على أن يستضيف البلد 8 آلاف لاجئ سوري بحلول نهاية 2017، وذلك استجابة لمناشدة من الأمم المتحدة، حسبما نقلت شبكة "سكاي نيوز".

وينص الاتفاق على أن تستضيف النرويج ألفي لاجئ سوري هذا العام، أي بزيادة 500 لاجئ عما كان مقررا مسبقا، وأن يرتفع هذا العدد إلى ثلاثة آلاف في 2016، ومثلهم في 2017.

ويتم استقبال اللاجئين بموجب نظام الحصص الذي تتبعه المفوضية العليا في الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وجاء هذا الاتفاق بعد مفاوضات طويلة بين حكومة الأقلية اليمينية، المناهضة لفتح الحدود أمام عدد أكبر من المهاجرين، وبين بقية أحزاب اليسار والوسط التي كانت تطالب باستضافة 10 آلاف لاجئ في غضون عامين.

وانسحب من هذه المفاوضات أحد حزبي الائتلاف الحكومي، المناهض للهجرة. كما انسحب من حزب "اليسار" الاشتراكي، ولكن لسبب نقيض تماما، إذ أنه اعتبر أن استقبال 8 آلاف لاجئ على أمد ثلاث سنوات ليس كافياً.

وينص الاتفاق على تخصيص أموال إضافية للبلديات لتشجيعها على استقبال مزيد من اللاجئين، في الوقت الذي لا يزال هناك 5 آلاف لاجئ في النرويج يقيمون في مراكز ايواء بانتظار حصولهم على مسكن رغم أنهم حصلوا على إقامة دائمة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق