نصر الله: المعركة مع داعش بدأت

نصر الله: المعركة مع داعش بدأت
أخبار | 10 يونيو 2015

قال حسن نصر الله، أمين عام "حزب الله" اللبناني، اليوم الأربعاء، إن "المعركة مع تنظيم داعش بدأت فعلاً بعد أن هاجمت عناصرها أمس مواقع لحزب الله في منطقة رأس بعلبك الحدودية".

وأضاف نصر الله خلال مؤتمر، عقد في بيروت عن المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي، أن الحزب حقق "إنجازات في منطقة القلمون صباح اليوم"، ضد "جبهة النصرة"، وأن القمم العالية "أصبحت تحت سيطرة جيش النظام السوري والحزب، وأصبحت لديهم السيطرة الكافية بالنار على الجرود"، على حد قوله.

وبحسب ما نقلت وكالة "الأناضول"، فقد تحدث نصر الله عن "تقدم كبير" في محيط بلدة عرسال اللبنانية المحاذية للحدود مع سوريا وعن "هزيمة حقيقة" لجبهة النصرة، بحسب وصفه، مشدداً على أن "التطور المهم هو بدء المعركة مع داعش".

وأوضح أن عناصر داعش "هم الذين بدؤوا القتال، وهاجموا أمس جرود (محيط) رأس بعلبك اللبنانية المحاذية للحدود السورية"، مشيراً أن عناصر حزب الله "تصدوا بشجاعة وأوقعوا عشرات المسلحين من داعش بين قتيل وجريح، ودمروا آلياتهم".

وتابع نصر الله: "نحن سنواصل هذه المعركة ومصممون على إنهاء هذا الوجود الإرهابي الخبيث عند حدودنا، ولن نقبل بقاء أي إرهابي على حدودنا وفي جرودنا"، مؤكداً أن "الهزيمة ستلحق بهؤلاء والمسالة مسألة وقت، ونعمل بهدوء لتحقيق الهدف والغاية"، بحسب تعبيره.

وكان 10 مسلحين من "حزب الله" اللبناني قد لقوا مصرعهم خلال الاشتباكات بين عناصر الحزب وتنظيم "داعش" في مرتفعات القلمون السورية، المتاخمة لمرتفعات منطقة القاع في البقاع الشمالي.

وارتفع بذلك عدد قتلى حزب الله خلال أقل من أسبوع إلى أكثر من 20 قتيلاً، بحسب ما ذكرت "سكاي نيوز".

يذكر أن حزب الله يقاتل إلى جانب قوات النظام السوري، بشكل علني منذ مطلع عام 2013، خاصة في منطقة القلمون السورية ومحيط بلدة عرسال اللبنانية المحاذية للحدود مع سوريا، في ظل تحذيرات في الداخل اللبناني من أن هذه المعارك ستؤدي إلى فتنة داخلية.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق