وزير إسرائيلي يطلب اعترافاً دولياً بـ "ضم الجولان" السوري المحتل

وزير إسرائيلي يطلب اعترافاً دولياً بـ "ضم الجولان" السوري المحتل
أخبار | 08 يونيو 2015

قال وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت، إن على المجتمع الدولي "الاعتراف بضم" الجولان السوري المحتل، إلى الاحتلال الإسرائيلي،  داعياً إلى زيادة عدد المستوطنات الإسرائيلية فيه. 

وأضاف زعيم حزب "البيت اليهودي" اليميني، في كلمة له أمس الأحد: "أدعو المجتمع الدولي.. إلى الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان".

واعتبر أن وضع الجولان القليلة السكان، مختلف تماماً عن وضع الأراضي الفلسطينية، إذ أنها تشكل منطقة تعزل الاحتلال الإسرائيلي عن الاضطرابات التي تجري على بعد مئات الأمتار فقط، بعد أن فقدت الحكومة السورية السيطرة على المنطقة الحدودية.

وتساءل: "لمن تريدوننا أن نعطي الجولان؟ للأسد؟ أم لجبهة النصرة؟ أم لتنظيم الدولة الاسلامية، أم لحزب الله؟".

وأضاف بينيت أن "الاتحاد الأوروبي لا يتعامل مع شمال قبرص المحتل، أو الصحراء الغربية بالطريقة نفسها التي يتعامل بها مع الجولان".

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان السورية عام 1967،  وضمتها بعد 14 عاماً، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وأوضح بينيت أن عدد سكان المنطقة الواقعة تحت سيطرة الاحتلال الإسرائيلي من الجولان، والبالغة مساحتها 1200 كلم مربع، لا يتجاوز 23 ألف اسرائيلي.

وحدد الوزير هدفاً بإسكان "100 ألف يهودي في مرتفعات الجولان خلال خمس سنوات".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق