المتحف البريطاني يحتفظ بقطعة أثرية قيمة سرقت من سوريا

المتحف البريطاني يحتفظ بقطعة أثرية قيمة سرقت من سوريا
أخبار | 05 يونيو 2015

قال نيل ماكغريغور أحد مدراء المتحف البريطاني، إن مؤسسته تقوم بـ"حماية قطعة أثرية قيمة تم سرقتها من سوريا، بغية إعادتها لاحقاً عندما يعود الإستقرار إلى البلاد"، حسبما نقلت صحيفلة "ذا تايمز" البريطانية. 

وأشار إلى أن  المتحف كان يحاول حماية الآثار،  من المناطق التي تشهد اشتباكات عسكرية.

ودعا ماكغريغور الحكومة البريطانية، إلى التوقيع على اتفاقيات دولية من أجل حماية الآثار الثقافية، مضيفاً "لدينا دور فاعل في الاستحواذ على القطع التي تم نقلها خارج البلاد بطريقة غير شرعية".

وتابع "لقد قمنا بذلك في أفغانستان، والآن نعيد تلك القطع إليهم، لدينا اليوم قطعة، ندرك أنها خرجت بطريقة غير شرعية من سوريا، وفي يوم من الأيام سنعيدها". 

وأضاف أنه "لا يمكننا الكشف عن ماهية هذه القطعة السورية" مشيراً إلى أن السؤال الأساسي يكمن في ضرورة تدخلنا أو لا من أجل الحفاظ على تاريخ دول أجنبية.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق