الرئيس السابق للموساد: قتال حزب الله في سوريا يعزز أمن "إسرائيل"

الرئيس السابق للموساد:  قتال حزب الله في سوريا يعزز أمن "إسرائيل"
أخبار | 01 يونيو 2015

قال إفرايام هيلفي الرئيس السابق للموساد، إن حزب الله اللبناني يساهم يومياً في أمن الاحتلال الإسرائيلي، من خلال القتال الشرس الذي يخوضه في سوريا، معتبراً أن معارك الحزب مع المتشددين مثل تنظيم "داعش" تضعف الطرفين معاً، وتساعد على إبقاء نزيف العناصر لديه.

وأضاف هيلفي، بحسب "سي إن إن عربي" في محاضرة ألقاها أمس الأحد، بمركز فيسشر لاستراتيجيات الفضاء، أن "حزب الله يساهم يوميًا في تعزيز أمن إسرائيل"، وذلك عند دراسته لمدى مساهمة عوامل متعددة في الحرب ضد جيوش غير نظامية مثل حزب الله أو حركة حماس.

ورأى الرئيس السابق للموساد، أن الاحتلال الإسرائيلي، يستفيد أيضًا من قتال حزب الله في سوريا من أجل إضعاف تنظيم "داعش"، بطريقة لا يمكن للاحتلال الإسرائيلي القيام بها.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق