الائتلاف يحذر الـ"pyd" ويصف سلوكه بـ"الإرهابي"

الائتلاف يحذر الـ"pyd" ويصف سلوكه بـ"الإرهابي"
أخبار | 30 مايو 2015

حذر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، اليوم السبت، حزب الاتحاد الديمقراطي، من الاستمرار في اعتداءاته المتكررة بحق المدنيين في محافظة الحسكة وريفها.

وأكد الائتلاف في بيان له، نشر على موقعه الرسمي، أن "سلوك الحزب الإرهابي هذا، ينسجم مع مخططات نظام الأسد الرامية لإثارة الفوضى، ولا يختلف عملياً عن النهج الإرهابي الذي يتبعه نظام الأسد وتنظيم الدولة الإرهابيان، في خلق حالة من الاقتتال الداخلي بين مكونات المجتمع السوري، وتشجيع نمو التطرف الطائفي والعرقي في المنطقة".   

وأشار الائتلاف إلى أنه خلال الأشهر الأخيرة "تكررت سلسلة من الجرائم والانتهاكات المدانة التي مارسها حزب الاتحاد الديمقراطي عبر جناحه العسكري المعروف باسم قوات الحماية الشعبية (ypg)، فتم الاعتداء على حريات المواطنين العرب والكرد، ونفذت قواته حملات اعتقال وتهجير ممنهجة، وأجبرت الشباب على الهجرة تجنباً للخدمة الإلزامية في صفوفها، بالإضافة إلى ارتكابها جرائم الخطف، خاصة ضد القاصرات، بهدف نشر الرعب ودفع العائلات للنزوح والهجرة، دون أن نغفل احتكامها إلى القوة في التعامل مع المدنيين، وشروعها بمحاربة كتائب وألوية الجيش الحر وتشتيت جهوده وطعنه في الظهر في مناسبات عدة".  

ودعا الائتلاف "كتائب الجيش الحر وفصائل الثوار إلى الانتباه لمخططات النظام والميليشيات التابعة له، أو الموالية له، أو التي تعمل لمصلحته"، مشدداً على ضرورة رص الصفوف على مختلف الجبهات.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق