الملك عبدالله: الحدود السورية - الأردنية آمنة ومستقرة

الملك عبدالله: الحدود السورية - الأردنية آمنة ومستقرة
أخبار | 22 مايو 2015

اعتبر العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، إن الحدود السورية - الأردنية منطقة "آمنة ومستقرة" نسبياً، داعياً إلى جعل هذه المنطقة "أكثر ملاءمة لحياة طبيعية"، وفق تعبيره.

وقال الملك عبدالله، خلال حديث نشرته شبكة "سي ان ان" الأمريكية، الجمعة، إنه "يوجد لدينا 1.4 مليون لاجئ سوري في الأردن، وهو ما يشكل عبئاً كبيراً بالنسبة لبلادنا، وهناك أيضاً النازحون السوريون على الجهة الأخرى من حدودنا مع سوريا".

وأضاف أن الطرف الآخر من الحدود، داخل سوريا، يعد "منطقة آمنة ومستقرة إلى حد ما. وأعتقد أن على الجميع البدء في النظر في كيفية جعل هذا الجزء من جنوب سوريا منطقة أكثر ملاءمة لحياة طبيعية".

وفي حديثه عن تنظيم "الدولة الإسلامية"، قال العاهل الأردني إنه "عندما ينظر الأردن شمالاً وشرقاً، يجد أن داعش هو العدو رقم واحد"، واصفاً سيطرة التنظيم على مدينة تدمر الأثرية بأنه "أمر مؤسف فعلا".

وتابع الملك الأردني قوله: "بالنسبة لي، لا أجد أي منطق في كيف يفكر هؤلاء (داعش). أعتقد أنه ليس لديهم أي حس بالإنسانية، أو الدين، أو الحياة. وأعتقد أنها دعوة لنا جميعا للتنبه ومواجهة هذا التهديد بجدية".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق