اليونسكو تدعو لوقف "الأعمال العدائية" في تدمر

اليونسكو تدعو لوقف "الأعمال العدائية" في تدمر
أخبار | 21 مايو 2015

دعت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو"، اليوم الخميس، إلى إنهاء "الأعمال العدائية" في مدينة تدمر التاريخية وسط سوريا فوراً، عقب ورود تقارير تفيد بأن "جماعات متطرفة مسلحة" تسللت إلى الموقع المدرج على لائحة التراث العالمي للمنظمة.

وفي بيان صحفي نشره موقع "يونسكو" على الانترنت، قالت بوكوفا "أشعر بقلق عميق إزاء الوضع في تدمر، والقتال هنالك يشكل خطراً على أحد أهم المواقع الأثرية في الشرق الأوسط وعلى سكانها المدنيين".

وأضافت: "أكرر مناشدتي بالوقف الفوري للأعمال العدائية في موقع تدمر، وأدعو أيضاً المجتمع الدولي لبذل كل ما في وسعه لحماية السكان المدنيين المتضريين وحماية التراث الثقافي الفريد في تدمر".

وختمت المديرة بيانها الذي نقلته وكالة "الأناضول" بالقول: "في النهاية لا بد أن يحترم جميع الأطراف الالتزامات الدولية لحماية التراث الثقافي أثناء النزاع، من خلال تجنب الاستهداف المباشر، فضلاً عن الاستخدام لأغراض عسكرية". 

وفي وقت سابق اليوم، أقرّ النظام السوري بفقدانه السيطرة على مدينة تدمر، وسيطرة مقاتلي تنظيم "داعش" عليها، حسبما ذكرت وكالة أنباء النظام الرسمية (سانا).

 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق