صحيفة بريطانية: السلام في سوريا رهن صراعات لم تحسم في المنطقة

صحيفة بريطانية: السلام في سوريا رهن صراعات لم تحسم في المنطقة
أخبار | 18 مايو 2015

قالت صحيفة بريطانية إن لقاءات جنيف بشأن سوريا، لا تعدو كونها محاولة دبلوماسية كلاسيكية للمحافظة على استمرار قنوات التواصل مفتوحة في ظل الواقع المرتبك، وذلك أملا في الاستفادة منها حال تغير الواقع وظهور أي فرص جديدة.

وأوضحت صحيفة "الغارديان"، في مقال اليوم الاثنين، أن المبعوث الأممي، ستيفان دي مستورا يسعى إلى عقد لقاءات في جنيف بهدف "التوصل لحل سياسي للأزمة السورية"، مشيراً إلى تراجع الاهتمام الإعلامي بالمباحثات الجارية.

وقالت إن "السلام على الأرض رهن صراعات لم تحسم في المنطقة". وذكرت أن "الأزمة السورية لطالما كانت جزءا من صراع إقليمي أوسع بين إيران ودول سنية تقودها السعودية"، مضيفة أن "هذا الصراع تأثر كثيرا بشكل العلاقة بين الولايات المتحدة وإيران وظهور الجهاديين والمواجهة بين الغرب وروسيا".

وتناولت الصحيفة تغيرات طرأت على العناصر المتحكمة في "تطور الصراع السوري"، مشيرة إلى أن مباحثات وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري في روسيا الأسبوع الماضي، ألمحت إلى تراجع في الخلاف الأمريكي الروسي بشأن سوريا.

وتساءلت عما إذا كانت إيران ستكتفي بتسوية خلافتها مع الغرب بشأن برنامجها النووي، وتنأى بنفسها عن سوريا، وتقنع بتنامي نفوذها في العراق، لافتة إلى أنه من السابق لأوانه الحكم على السياسة الخارجية السعودية التي تتدخل عسكريا في اليمن، ولا تزال تدعم حكم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق