داعش: الأمم المتحدة تحارب رب الأرباب

داعش: الأمم المتحدة تحارب رب الأرباب
أخبار | 16 مايو 2015

وزع تنظيم "الدولة الإسلامية" ، تعميماً في أحد مساجد مدينة الرقة، قال إنه تبيان لحدود الله وأحكامها"، وجاء فيه أن "الدولة الإسلامية إيماناً بالله سبحانه وتعالى، الذي نزل الكتاب، وكفراً بالأمم المتحدة المحاربة لرب الأرباب، وكفراً بالأحكام التي وضعها المخلوقين من التراب، تعاهد الله سبحان وتعالى، أن تحكم بشريعته في أرضه بين عباده ولو كره الكافرون".

وأضاف التعميم الذي نشره المرصد السوري لحقوق الإنسان: " إنا نبين للناس حدود الله سبحانه وتعالى إعذاراً وإنذاراً"، وأورد التعميم بعض الأحكام والعقوبات التي يعتمدها التنظيم على الشكل التالي، " سب الله سبحانه وتعالى: القتل، سب الرسول القتل وإن تاب، سب الدين: القتل، الزنا: الرجم بالحجارة حتى الموت للمحصن وجلد 100 جلدة لغير المحصن وتغريب عام، اللواط: قتل الفاعل والمفعول به، السرقة: قطع اليد، شرب الخمر: الجلد 80 جلدة، القذف: الجلد 80 جلدة، التجسس لصالح الكفار: القتل، الردة عن دين الإسلام: القتل، قطع الطريق: فمن قتل وأخذ مالاً قتل صلب ومن قتل تحتم قتله ومن أخذ مالاً قطعت يده اليمنى ورجله اليسرى ومن أخاف الناس نفي من الأرض".

وانتهى التعميم إلى القول "نخوف الناس بربهم وندعوهم للدخول برحمته بالتزام أوامره، واجتناب نواهيه، فالخير كل الخير في ذلك، و لا خير في المحكوم، إن لم ينقاد لشرع ربه، ولا خير في الحاكم إن لم يحكم بشرع الله في عباده، وإن الدولة الإسلامية، لن تتهاون، في هذا المقصد العظيم الذي قدمت لأجله مئات من أبنائها البررة الأطهار، بل أقامت شرع الله في جنودها، ووصلت الاحكام الى القتل في غير واحد منهم". 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق