هل يحتاج التحالف فترة طويلة لهزيمة "داعش"؟

هل يحتاج التحالف فترة طويلة لهزيمة "داعش"؟
أخبار | 11 مايو 2015

أعلن بريت ماك غورك، المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، أن هزيمة التنظيم تحتاج لوقت طويل، في حين لفت سيناتور أمريكي إلى أن الولايات المتحدة معرضة لتكون جبهة جديدة في الحرب على تنظيم "الدولة".

وقال غورك إنه "على المدى الطويل علينا أن نعزل هذا التنظيم ونهزمه، ولكن ما هو واضح منذ اليوم الأول، بأن هذا سيأخذ وقتا طويلا"، وبحسب خبيرين آخرين فإن التنظيم يشكل خطرا "أكبر من خطر القاعدة"، وفق شبكة "سي ان ان" الأمريكية.

وأضاف المبعوث الأمريكي للتحالف، أن 22 ألف أجنبي انضموا لصفوف تنظيم "الدولة" في سوريا والعراق، ومن بينهم 3700 من الدولة الغربية، و180 أمريكياً سعوا للانضمام إليه، من بينهم 15 وجهت لهم وزارة العدل الأمريكية تهمة دعم التنظيم.

السيناتور الجمهوري رون جونسون، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ويسكنسون، لفت إلى أن بلاده "معرضة بالتأكيد لتكون جبهة جديدة في الحرب على داعش"، واعترف أنه تتبع المتعاطفين مع التنظيم في الولايات المتحدة، هو "تحد أساسي".

وقال جونسون، الذي يترأس لجنة الشؤون الحكومية، إن الهجمات التي نفذها أشخاص ألهمهم التنظيم "مثل الهجوم على معرض الرسوم الكرتونية، المثير للجدل، في ولاية تكساس" قبل أسبوع، تتيح لتنظيم "الدولة" أن يسوّق "رسالة النصر".

وأضاف السيناتور الجمهوري بأن "الاستراتيجية المثلى التي يمكن للولايات المتحدة تطبيقها هي هزيمته الحقيقية (داعش) في العراق وفي سوريا، وهذه هي الحقيقة التي يمكن أن تنقله  إلى حالة التنظيم غير المنتصر، إنها منظمة خاسرة".

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق