"داعش" يستخدم المرأة جنسيا لزيادة التجنيد

"داعش" يستخدم المرأة جنسيا لزيادة التجنيد
أخبار | 08 مايو 2015

حذرت ممثلة الأمم المتحدة، الخاصة بمراقبة الانتهاكات الجنسية في مناطق النزاع، زينب بانغورا، من الخطر الذي يمثله تنظيم "الدولة الإسلامية" على النساء والفتيات في كل من سوريا والعراق.

وقالت بانغورا للصحافيين في نيويورك، الخميس، إن التنظيم يغري المقاتلين بالوعد بحصولهم على نساء، مشيرة إلى أن التنظيم حول استغلال المرأة جنسيا إلى جزء أساسي من أيدولوجيته، وإلى تكتيك عسكري بهدف زيادة التجنيد.

وأضافت بانغورا أن لديها أدلة على وجود أسواق للرقيق الأبيض في مناطق النزاع، حيث تنزع ملابس النساء والفتيات ويتم تصنيفهن ونقلهن إلى مناطق مختلف،ة كي يستمتع بهن قادة التنظيم وجنوده.

وجاءت تصريحات ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في أعقاب أول جولة لها في الشرق الأوسط شملت سوريا والعراق والأردن ولبنان وتركيا، وفق ما جاء في الموقع الالكتروني لراديو "سوا" الأمريكي.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق