بماذا نصح وليد جنبلاط الدروز في سوريا؟

بماذا نصح وليد جنبلاط الدروز في سوريا؟
أخبار | 03 مايو 2015

قال وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، في بيان وزعته مفوضية الإعلام في الحزب، إن " "الخيار الوحيد، الصائب والمتاح، أمام الشعب العربي السوري ومنه العرب المسلمون الموحدون الدروز، هو الانحياز إلى جانب أبناء شعبهم وحريتهم والانضمام إلى ركب الثورة لأجل سوريا جديدة عربية وديمقراطية، كما فعل أبناء أدلب الذين يعيشون بكرامة في ارضهم وبين شعبهم وفي ظل ثورتهم التي تعرف كيف تحافظ عليهم كمكون اصيل من هذه الثورة".

ووجه النائب اللبناني جنبلاط أمس السبت، "التحية إلى فصائل المعارضة السورية على الانتصارات التي حققتها وتحققها على النظام السوري، في المناطق السورية لا سيما في منطقة ادلب".

ورأى أن "الشعب السوري أثبت اصراره على التحرر من ظلم النظام رغم همجيته وعدوانه وجرائمه المتمادية، بما يثبت بما لا يحتمل الشك ان هذا الشعب سوف ينتصر بتضحايته وشهدائه طال الزمن أم قصر". 

وأكد جنبلاط أن "أي كلام آخر أو نداءات أخرى، لا تعبر عن حقيقة الأمور ولا تقع في موقعها الصحيح، ولا يجب أخذها بعين الاعتبار".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق